Sunday, August 12, 2012

No answer

عندما استيقظتُ هذه المرّة كنتُ أعلم أنني لن أستطيع النوم مرّة أخرى. كنتُ قد حلمتُ أن في جانب السرير، الذي افترشتُه عارية، ذراعًا إن استطعتُ الوصول إليها سيطير بي السرير خارج هذا العالم. تأملتُ سقف الغرفة قليلا، لا أرى شيئا في العتمة. قمتُ. خرجتُ من غرفتي فاكتشفتُ أنني وحدي تماما في المنزل. وأنني لا أعرف -أو لا أتذكر- أين الباقون. قررتُ أن لا داعي للاكتئاب. جربتُ الاتصال به، كنتُ سأخبرهُ أنني أحبه، لم يجب على اتصالي. لففتُ الشقّة عشر مرّات، قبل أن أستوعب أنني اكتئبتُ بالفعل. لو انقطع النور الآن، لا أضمن رد فعلي. أشعلتُ سيجارة، طعمها سيء، أطفأتُها. أخرجتُ طعاما من الثلاجة، رائحته سيئة، رميتُه. دخلتُ البلكونة، أعدتُ الإتصال، no answer، خرجتْ. استحممتُ، وكان جسمي باردًا، ارتعشتُ من مواجهة الهواء. تحسستُ الحبّة التي نمت تحت عيني، تغلق عيني وتجعل نصف الصورة غائبا طول الوقت. تأكدتُ أن أحدًا لم يتصل بي. لا أحد. أشعلتُ سيجارة أخرى، وأطفأتها. أفكّر في البحث عن سكينٍ. أتجاهل الفكرة. أدخل البلكونة. أفكّر في أن أطير خارج المنزل. أتجاهل الفكرة. أتأكد من الموبايل مرّة أخرى. لا أحد. الوحدة والغربة وهذه الأحاسيس، ليست قابلة للعلاج. ستهاجمني في أي لحظة أتفرّغ فيها وحدي لمواجهة العالم. أرجيء البكاء. أرجيء البكاء. لا ليست الأصوات. لا تحدثيني الآن. يرتفع صوت ضجيجها. أبحث عن السكّين. أفكّر أن أغرسه في الحبّة تحت عيني، أقترب بشدّة من المرآة، يرن الموبايل. أمّي. تسمعني كلامًا لا أتذكرّه. تتبخّر فكرة السكّين. لا رسائل ع الفيسبوك. الأصوات. الأصوات. أدير مقطعا موسيقيا، أرفع درجة الصوت لأعلى درجة. الصداع. الحبة تحت عيني. أين ذهب السكّين؟ أريدُ سيجارة. أريد أن أتكلّم. أنا خائفة. فعلا. ولا أريد أن أبقى وحدي. لا أحب ذاتي. ولا أحب العالم حين أواجهه وحيدة. العالم قبيح. العالم موحش. العالم مزيّف. وأنا وحدي. أنا وحدي. ومهما أوهمني القلب أنّه امتلأ، سأظل وحيدة. والعالم لا يسمعني. أنا أحدّث نفسي، وأجيب. ولكنّ لا إجابة مرضية تأتيني من الخارج. ولا من الداخل. لماذا لا أنتهي؟ مرّة واحدة، وللأبد؟ سأبكي الآن.

7 comments:

  1. This comment has been removed by the author.

    ReplyDelete
  2. و أنا أيضًا
    -كل ما قلتِ تماما-
    !

    ReplyDelete
  3. أنا ايضا اتحدى الاكتئاب كثيرا .. لكنى نادرا ما انتصر !

    ReplyDelete
  4. This comment has been removed by the author.

    ReplyDelete
  5. عميلنا العزيز هل تبحثون عن افضل شركة تنظيف تكون متخصصة في كافة اعمال التنظيف وتقدمها بجودة ودقة عالية وباسعار رخيصة الحل مع شركة المثالية للتنظيف بالمنطقة الشرقية والقادرة علي تقديم كافة اعمال النظافة الشاملة للمنزل وجميع اركانة بالاعتماد علي كافة الاساليب الحديثة والعمالة الماهرة المدربة علي اعلي مستوا فمع شركة المثالية للتنظيف تستطيعون الحصو علي افضل الخدمات المثالية للتنظيف بجميع مدن المنطقة الشرقية

    شركة المثالية للتنظيف
    شركة تنظيف منازل بالدمام
    شركة تنظيف بالدمام
    شركة المثالية للتنظيف بالدمام
    شركة المثالية للتنظيف بالخبر
    شركة المثالية للتنظيف بالجبيل

    شركة المثالية للتنظيف بالاحساء
    شركة المثالية للتنظيف بالقطيف

    ReplyDelete

  6. تقدم شركة المثالي جروب للنظافة العامة احدي خدماتها المتميزة بمحافظة القطيف والتي يبحث عنها الكثير من اهالي محافظة القطيف الا وهي شركة تنظيف منازل بالقطيف والتي تقدم خدمات تنظيف المنازل - تنظيفالشقق - تنظيف الفلل -تنظيف المجالس - تنظيف البيوت - تنظيف الخزانات -تنظيف المسابح والتي من خلاللها تستطيع شركة المثالي جروب لخدمات التنظيف تقديم افضل خدمات النظافة العامة بمحافظة القطيف بالاعتماد علي كافة الاسليب الحديثة والعمالة الماهرة فمع شركة تنظيف منازل بالقطيف انتم دائما في امان فلدينا

    شركة تنظيف منازل بالقطيف
    شركة تنظيف بالقطيف
    شركة تنظيف مجالس بالقطيف
    شركة تنظيف شقق بالقطيف
    شركة تنظيف فلل بالقطيف

    ReplyDelete